الصمد : لرفع السقف المالي لمستشفى “الحبتور” لأنها حاجة للمنطقة

تودّع مستشفى “خلف الحبتور” – حرار العام 2020 وتستقبل العام 2021 بإنجاز جديد إضافي تمثّل بافتتاح قسم جديد هو “مركز جراحة الأعصاب لحديثي الولادة”. أقيم حفل الإفتتاح اليوم بحضور رئيس مجلس إدارة المستشفى الدكتور ربيع الصمد، رئيس القسم منسق عام تيار المستقبل في الضنية الدكتور هيثم الصمد ومساعده في الإشراف على القسم الدكتور عبدالرزاق خشفة، عضو مجلس الإدارة الحاج صلاح جبارة، الدكتور شادي العلي، ورؤساء أقسام المستشفى.
استهلت الحفل قدمت المديرة روعة الأحدب بكلمة تحدثت فيها عن أهمية القسم الجديد للمنطقة، والذي يأتي بعد قسم وحدة العناية المركزة لحديثي الولادة.
الصمد
ثم ألقى الدكتور هيثم الصمد كلمة قال فيها “قبل سنوات كان يعتبر الحصول على الخدمات الطبية لأهالي المنطقة حلمًا وذلك لأن أقرب مركز طبي كان يبعد ساعة على الأقل على السكان في هذه المنطقة. واليوم الحلم تحقق مع السيد خلف الحبتور رجل الأعمال والخير الذي بنى هذه المستشفى في هذه المنطقة.
أضاف: بعد إتمام البناء بقي التحدي في التشغيل، ثم جاءت مجموعة medical line مع الدكتور ربيع الصمد والسيد خلف جبارة وقرروا خوض التحدي ونجحوا بالفعل في ذلك. كان شعارهم منذ البداية، القليل من الربح والكثير من العطاء والإنجاز. وانطلقت المستشفى انطلاقة كبرى رغم الشك بإمكانية نجاحها من كثيرين في البداية، وها هو اليوم يؤدي هذا الصرح الخدمات الطبية للأهالي في القيطع وعموم المنطقة؛ وكل ذلك بدعم من السيد خلف الحبتور ومواكبة من صندوق الزكاة وسماحة المفتي الشيخ عبداللطيف دريان ورعاية دائمة من دولة الرئيس سعد الحريري.
وأشار الصمد إلى أنه ” هناك إجحاف كبير بحق المستشفى من وزارة الصحة وبحق المنطقة ككل. فهي الأقل سقف مالي بين مستشفيات لبنان. ونوجه النداء في هذا الصدد إلى معالي وزير الصحة، بضرورة رفع الغبن ليس عن المستشفى إنما عن المنطقة التي هي بأمس الحاجة إلى هذه المستشفى وإلى خدماتها”.
وعن القسم الجديد قال الصمد “نحن دخلنا في مجال الجراحات الدقيقة والمعقّدة وهناك عملية أجريت في هذا الصدد في مستشفى خلف الحبتور قبل أسابيع وكانت الأولى من نوعها لإمرأى حامل في الشهر السادس. ونشير إلى أن إنشاء مركز العناية لحديثي الولادة أمر مهم جدًا وهذا القسم ليس موجودًا حتى في مستشفيات كبرى.
وأكد الصمد أن “مستشفى خلف الحبتور اليوم تضاهي أهم المستشفيات في لبنان بتطورها، والقسم الجديد يعنى بالتشوهات الخلقية في الجهاز العصبي؛ وحيث أن هناك 40 طفل من أصل 10 آلاف طفل يولدون تحصل تشوهات خلقية. اليوم أصبحنا نستطيع تقديم العلاج لهؤلاء الأطفال وعمليات متعلقة باحتقان المياه في الدماغ لتساعدهم بشكل كبير وتعطيهم حقهم في الرعاية الطبية، بالإضافة إلى ذلك أيضًا، التحفيف من معاناة الطفل وأهله؛ كما ونسعى في نفس الوقت
لأن تكون هذه العمليات المكلفة في العادة، تجري بأقل كلفة على الأهل فلهم ولأطفالهم الحق بحياة أفضل.
خشفة
من جهته أشار الدكتور عبدالرزاق خشفة إلى أن “كل القطاعات في الوقت الحالي تفكر إما أن تقف مكانها أو تستثمر خارج البلاد. ولا شك أن افتتاح هذا القسم خطوة جريئة في هذه الظروف، ولا شك أن الموقع الجغرافي للمستشفى له دور وأهمية، بتلبية الحاجات الطبية للمنطقة ولا ننسى دور الكادر الطبي فيها الذي يقف وراء كل إنجاز”.
وشدد خشفة على أن “هذا القسم وجد لإنقاذ حياة طفل وإنقاذ حياة أم حامل. وقد أجرينا 7 عمليات باشراف الدكتور هيثم ومنها عمليات فيها تشوهات خلقية واضحة. هذا القسم بحاجة إلى الدعم وهو المركز الأول في الشمال وكل الحالات التي ليست قادرة المستشفيات على استقبالها سنقوم نحن باستقبالها”.

عن Moussa Moussa

شاهد أيضاً

طوق يتأرجح بين العونيين والمرده.. وعين معوض عليه!… مرسال الترس

طوق يتأرجح بين العونيين والمرده.. وعين معوض عليه!… مرسال الترس قبل ستة أشهر على الموعد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *