: الشيخ عبدالرزاق مسعود الزعبي 🤔🔹️🔹..️أيها الناس..عيشوا الطمأنينة..

كتب : الشيخ عبدالرزاق مسعود الزعبي
🤔🔹️🔹..️أيها الناس..عيشوا الطمأنينة..
فأنا لكم ناصح أمين..فلا تهلعوا..ولا تجزعوا..ولا تخافوا..
فالآجال مكتوبة..فقد كتبت ونحن لازلنا نٌطًفَاً في عالم الأرحام..وبعد كتابتها..رفعت الأقلام..وجفت الصحف..
ولا يفهم من ذلك عدم الأخذ بالحيطة والحذر..ولكنه يعني الطمأنينة..بأجلى صورها..ويعني التصديق بأبهى معانيه..
ويستقر في القلب والعقل بأن الحياة والإماتة..بيد رب البشر.. وليست بيد أحد مَلَكٍ كان..أو بشر..أو حيوان مفترس..
أو فيروس ذي خطرٍ أو كل ماسوى ذلك مُعْتَبَر..

**.. فهلاَّ قرأتم..أو سمعتم ما قاله ربكم في محكم التنزيل..
عن قصة الطير الأبابيل..!!؟.
ذاك الطير الذي حمل في منقاره..ويديه ثلاث حصواتٍ
من سجيل..حجم الحصوة..كحجم حبة العدس أو أكبر قليلاً..
مكتوب على كل حصوة منها..إسم من يُقتلُ بها..
فكانت الحصوة لا تخطىء صاحبها أبداُ..وكانت تدخل في رأسه..فتخرج من دبره..

**.. وكذلك كورونا وغيرها..وغيرها..فهي لا تخطىء أبداً..

*- فمن نجا منها فَبِأمرٍ من الله نجا..وبِفَضْلٍ من الله سَلِمَ..
فعليه أن يُكْثِرَ من الحمد والشكر لله دواماً..

*- ومن أُصِيبَ بها من البشر..فًبِأمْرٍ من الله أُصِيبً..
ولحكمةٍ منه سبحانه..فله وحده ما يشاء..
وليس لكورونا..ولا لغيرها..ما تشاء..

*- ومن تصيبه فتميته..فقد وقع أجره على الله تعالى ..
ونحتسبه شهيداً عند مولاه بإذن الله تعالى..

*- ومن تصيبه..ولا تميته فهي كفارة له..

**..أيها الناس..
إن رحيل الأحباب عن عالمنا لمحزن حقاً..
ولكن ذلك لايزيدنا إلا إيماناُ..وتصديقاُ..بقول الله تعالى :
“لكل إجل كتاب….”..فالذي يَموتُ يَموتُ بسبب واحد..
ألا وهو : “إنتهاءُ الأجلِ”..
ومن يَبْقَى..يَبْقَى بسبب واحد ألا وهو :
” أنه لازال في العمر بقية”..
فسددوا وقاربوا وصححوا القول والنية..حفظكم رب البرية..

عن Moussa Moussa

شاهد أيضاً

موسى موسى: خمس ملايين دولار بتعمل نايب

موسى_موسى . بدك تعمل نايب مسلم سني بعكار بدك تصرف خمس ملايين دولار ولفوقانت مسلم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *